خبر غير سار من مرسين ..ترحيل عدد من السوريين في مرسين




  حقيقة ما حدث في مرسين : قرب أحد الأحياء في مدينة مرسين (حي ادنالى أولو)  حيث يقيم مجموعة من السوريين يصل عددهم الى نحو 2000 شخص مخيم صغير

 بدأت المشكلة نتيجة خلاف مالي بين السوريين الذين يعملون في زراعة الأراضي هناك وبين ساكنين الحي القريب على المخيم ثم تحولت الى صدام كبير وسمع صوت إطلاق نار بعد أن قام السوريين بتحطيم زجاج إحدى سيارات السكان , وما لبث أن تدخل الأمن وقوات التدخل السريع

حاول قائم المقام و مدير الأمنيات تهدئة الوضع ولكن فشلوا في الأمر نتيجة غضب الأهالي الشديد الذين الذين أرداو ترحيل السوريين الذين يقيمون في هذا المخيم الصغير , وبعدها صرح القائم مقام أنه من أجل تهدئة الوضع سوف يتم نقل المخيم والسوريين المقيمين فيه الى مكان أكثر أمننا ل تجنب أي أحداث غير مرغوبة

وبعد محاولات عديدة من الشرطة ل تهدئة الوضع وأبعاد الأتراك الغاضبين التي بائت جميعها ب الفشل , بعدها قرر والي مرسين ترحيل أهالي المخيم الى منطقة أكثر أمننا وجهز العديد من الباصات وتم نقل السوريين مع حماية تامة من قوات التدخل السريع والعربات المدرعة لمنع أي أعتداء أو عمليات أنتقامية وتمت العملية وحسب ما صرح الوالي ف أنه سوف يتم نقلهم الى مراكز أكثر أمننا داخل ولاية مرسين ..