سبب إيقاف تمديد جوازات السفر من القنصليات السورية حول العالم




بقرار مفاجئ صدر من القنصليات السورية حول العالم اعلنت فيه ايقاف تمديد الجوازات للسوريين الموجودين خارج سوريا، حيث كان المعمول به هو وضع ملصق على الجواز يتضمن تمديده لمدة عامين برسم يقدر بحوالي /225/دولار امريكي،

إلا أنه وبتاريخ 23/4/2017 اعلنت القنصليات السورية عن وقف التمديد للجوازات بشكل نهائي، والعمل فقط على منح جواز سفر جديد ، وقد تحدثنا عن ذلك في الموضوع التالي:

السفارات السورية توقف العمل بتمديد جوازات السفر

ومن المعلوم أن رسوم منح جواز السفر الجديد للسوريين الموجودين في الخارج قد ارتفعت بداية شهر نيسان /ابريل/ لتصل لمبلغ/800/دولار امريكي.

وذلك حسب القانون رقم /18/  الصادر بتاريخ 29/3/2017 ((نرفق صورة عنه في نهاية المقال))

ويرى مراقبون أن الهدف من الخطوة هو تأمين مصدر مالي قوي للخزائن المالية السورية،

حيث يقدر أعداد اللاجئين السوريين في الخارج بحوالي 5 ملايين لاجئ موزعين على دول الجوار السوري بنسبة كبيرة، وعلى بعض الدول الاوروبية بنسبة أقل، وتحتل المانيا المرتبة الاولى في أوروبا من ناحية اعداد اللاجئين السوريين الموجودين لديها، في حين تحتل تركيا المركز الاول باستقبال اللاجئين السوريين اذ يقدر عدد السوريين في تركيا بحوالي /3/ مليون شخص موزعين على المدن التركية كافة تقريبا.

ولكن السؤال المطروح هنا هو المدة التي تمنح للجواز الجديد بعد دفع هذه الرسوم ، هل هو سنتين أم ست سنوات،

حيث أن ادارة الهجرة والجوازات تمنح جواز سفر لمدة عامين فقط لكل شخص مكلف بأداء الخدمة الالزامية ولم يؤديها، وهذا يعني أن أغلب الشباب الموجودين في المهجر سيحصلون على جواز سفر لمدة عامين لأن اغلبهم خرج من سوريا بسبب خدمة العلم.

وبغض النظر عن المدة التي سيحصل فيها الشخص على جواز سفر والتي ينص القانون المذكور أنها لا تتجاوز الثلاثة اسابيع كحد أقصى، يبقى الهاجس الذي يؤرق اللاجئين السوريين في المهجر هو الرسوم المالية العالية جداً، وخاصة ان اغلب السوريين يعملون بحرف بسيطة تكفيهم قوت يومهم وتكاليف المعيشة العالية في دول اللجوء، وبهذه الرسوم الجديدة سيضاف عبء مالي جديد وكبير على اللاجئين السوريين وخاصة على رب الاسرة الذي يوجد لديه ثلاث او اربع اشخاص يعيلهم ويعمل ليل نهار ليكفيهم معيشتهم، فكيف سيؤمن لهم المبلغ اللازم لاستخراج جوازات سفر.

ومن ناحية اخرى يرى أخرون أن الهدف من ايقاف التمديد هو القضاء على ظاهرة تزوير لصاقة التمديد، نظراً لوجود أعداد كبيرة من المزورين في دول اللجوء والتي يذهب إليها بعض السوريين لوضع لصاقة تمديد على جواز السفر وعلى ذلك فإن هذه اللصاقة الغير قانونية من شأنها الاضرار بسمعة جواز السفر السوري،

وأياً كان السبب الحقيقي وراء ايقاف تمديد الجوازات يمكن القول أن هذا التصرف من شأنه زيادة الاعباء على اللاجئين السوريين نظراً للتكاليف المالية المرهقة التي ترافق عملية استخراج جواز سفر جديد.

وسنتابع تفاصيل الخبر لأهميته أولاً بأول وسنطلعكم على التفاصيل فور حدوثها.