تركيا لن تغلق أبوابها في وجه السوريين




صرح الرئيس التركي( رجب طيب اردوغان ) أن تركيا لن تغلق أبوابها في وجه السوريين . جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان يوم الاثنين خلال حفل منحه الدكتورا الفخرية من جامعة مليا الإسلامية في نيودلهي على هامش زيارته الرسمية إلى الهند وأكد الرئيس التركي أن تركيا لن تغلق أبوابها في وجه السوريين طالما مستهدفين بالبراميل المتفجرة والأسلحة الكيميائة والتقليدية في ظل صمت وضعف الأمم المتحدة. وأضاف أردوغان بحسب وكالة أنباء الأناضول التركية أنه لو أغلقنا أمام السوريين سنكون من جملة الظالمين فالرضا بالظلم ظلم ” والجدير بالذكر أن الحدود التركية السورية مغلقة بالكامل حاليا في وجه السوريين القادمين إلى تركيا باستثناء الحالات الإسعافية الخطرة فقط اما جوا وبحرا فيحتاج السوري إلى فيزا الحصول عليها شبه مستحيل في الوقت الراهن لمعظم السوريين لوضع شروط مكلفة ماديا ومعنويا وغير متوفر معظمها . فهل يفهم من تصريح الرئيس التركي أن بلاده ستتخذ إجراءات مستقبلية تسهل للسوريين دخول الأراضي التركية سواء من خلال فتح المعابر وتجنب نيران ورصاص الجندرما الذي راح ضحيته عشرات السوريين أو الغاء الفيزا التي قيدت على السوريين حتى لم شملهم في المنفى وبلدان اللجوء هذا مايتفاءل به معظم السوريين اليوم.

هذا ويذكر أن الحكومة التركية بدأت بفرض تأشيرة دخول على المواطنين السوريين منذ بداية عام 2016، ويعاني السوريون الموجودون في أغلب دول العالم من صعوبات للحصول عليها، إذ ينتظر الشارع السوري وعلى أحر من جمر أي خبر يتعلق بتسهيلات للفيزا التركية او حتى الغائها، ذلك الانتظار الذي يدفع البعض لاطلاق اشاعات الغاء الفيزا بين الحين والاخر.