مشاجرة بين عمال سوريين في عنتاب تنتهي بمقتل شاب تركي




توفي الشاب التركي (أرطغرل دونماز) في مشاجرة وقعت في ولاية غازي عنتاب، بين ثلاثة سوريين بحسب ما ذكر موقع “خبرلير” التركي.

ووفقاً للمعلومات الواردة فإن الحادثة وقعت في ورشة نسيج تعود ملكيتها للتركي “عمر دونماز” في حي كاهفالي بينار” الواقع في منطقة “شاهين بيه”.

وذكرت وكالة دوغان للأنباء أن أحد أبناء صاحب الورشة ويدعى “فاتح دونماز” حاول تهدئة الوضع فيما بين السوريين لكنهم تشاجروا معه أيضاً، ثم أحضروا أقاربهم فيما بعد ليتطور الشجار إلى إلى معركة أصيب فيها أرطغرل دونماز ابن صاحب الورشة (20 عاماً) بطعنة سكين أثناء محاولته فض القتال، ونقل على اثرها إلى مستشفى خاص، من قبل أقاربه، لكنه فارق الحياة لاحقاً.

وتعمل قوات الأمن في المدينة على القبض على المشتبهين الثلاثة الذين لاذوا بالفرار عقب الحادثة.

وتظهر كاميرا مراقبة سقوط الجريح أرطغرل دونماز على ركبتيه ثم وضعه في السيارة بمساعدة أقربائه.
كما دعت الجهات التركية السوريين الى إعلامها بأي معلومات تساعد في إلقاء القبض على الجناة وذلك خشية من تأزم الوضع وانعكاساته على آلاف السوريين الأبرياء وعائلاتهم في المدينة .
ودعت السيدة فاطمة شاهين رئيسة بلدية عنتاب دعت السوريين الضيوف إلى التزام الأمن وقوانين المدينة واحترامها والابلاغ عن أي سوري يخرب أو يسيئ للآخرين لكي لايتسبب في الإساءة إلى مآت آلاف السورين الذين اضطرتهم الحرب إلى التواجد في عنتاب بحثا عن الأمن والاستقرار لهم ولاطفالهم.