كيف تنظم كتاب خطي يشرح طلب الفيزا التركية




بعد انتظار اشهر احياناً يتقدم السوريون بطلب للحصول على التأشيرة من السفارة التركية في لبنان، وغالبا ما تكون مدة المقابلة خمس دقائق يقوم فيها الموظف بالحصول على الأوراق المطلوبة ويقول للشخص المتقدم ، سنتصل بك بعد شهر او اتصل بنا بعد أسبوعين وما إلى ذلك.

أي ان المتقدم بطلب التأشيرة لا يكون لديه الوقت الكافي لشرح أوراقه ، او سبب ذهابه إلى تركيا ، وخاصة ان لدى البعض حالات إنسانية تستوجب معها الحصول على التأشيرة بشكل مستعجل ، ولكن سرعة المقابلة يجعل من الصعوبة على المتقدمين بشرح سبب زيارتهم إلى تركيا،

لذلك يمكن الاستعاضة عن هذا الشرح بتقديم ورقة مكتوبة باللغة التركية يتم من خلالها شرح الأسباب التي يرغب الشخص بالحصول على التأشيرة التركية من اجلها، ويتم من خلالها بيان نوع التأشيرة والأوراق المرفقة مع الطلب ، ويفضل ذلك بيان الأسباب التي تدفع الشخص للعودة إلى سوريا او لبنان ، كما لو كان المتقدم رجل اعمال  في سوريا ، او طالب جامعي ، او شخص يترك اسرته في سوريا ويريد قضاء بعض الوقت في تركيا .. والأسباب هنا متعددة لا يمكن حصرها.

أي أننا من خلال هذه الورقة يمكننا شرح السبب الذي نريد الحصول على الفيزا التركية من أجله ، وبيان الأوراق المقدمة مع الطلب ، وبيان سبب مقنع للعودة إلى سوريا.

ومن خلال تقديم هذا المستند يمكن الاستعاضة بالشرح الذي يطلبه الموظف المختص في السفارة، أي ان الموظف سواء استمع إلى الشخص أو لا .. فإن المتقدم يكون قد اسمع صوته من خلال هذا المستند المكتوب.

اما كيفية صياغة هذا المستند يمكن القول أنه لا يوجد صيغة ثابتة وإنما يختلف حسب حالة كل متقدم ، وحسب نوع الطلب الذي يقدمه، وكما قلنا يجب ان تكون الصيغة مترجمة إلى اللغة التركية وهنا لا يطلب من الشخص الترجمة المحلفة ، حيث أن أي شخص يستطيع قراءة وكتابة اللغة التركية ان يقوم بترجمة هذه الصيغة ويتم ارسالها إلى المتقدم في سوريا ليطبعها ويرفقها مع ملفه.

وبذلك نقول أن الشخص المتقدم قد شرح كامل طلبه بشكل خطي، سواء تكلم عن أسباب الطلب او لا في السفارة لأنه يكون قد استعاض عن الشرح من خلال هذا الكتاب الخطي.